تنويه الى زوارالموقع الكرام سيتم غلق الفيديو للزوار يمكنكم التسجيلمن اجل امكانية مشاهدة جديد الموقع سجل عضويتك من كلمه انضمام لهذا الموقع فى العمود اللى ع اليمين

لتسجيل نفسك عضو معنا فى الموقع ولمشاهده جميع الفيديوهات دون تقطيع

| 0 التعليقات ]



كشف مسؤولون في المجلس الوطني الانتقالي الليبي عن أن جثة "الزعيم" الراحل، معمر القذافي، سيتم دفنها اليوم –الثلاثاء- في مكان "غير معلوم"، بعد رفض تسليمها إلى أفراد عشيرته.


وكان مسؤولون في الحكومة الجديدة، قد ذكروا أن مراسم دفن القذافي ستجري بعد خمسة أيام على مقتله في مدينة "سرت"، مسقط رأسه، التي سيطر عليها الثوار الخميس الماضي، وبعد عرض جثته أمام العامة في سوق للحوم بمدينة "مصراتة"، إلى جانب جثة نجله المعتصم، ووزير دفاعه السابق أبو بكر يونس.


وبعد يوم على مقتله، أصدرت أسرة القذافي بياناً دعت فيه الأمم المتحدة ومنظمة العفو الدولية إلى الضغط على قادة ليبيا الجدد لتسليم جثث "الشهداء" إلى قبيلتهم، من أجل دفنهم وفقاً للشعائر الإسلامية، وفقاً لبيان بثته قناة "الرأي" العراقية المؤيدة للقذافي، التي تبث من سوريا.


ونقلت شبكة CNN الإخبارية عن المتحدث باسم الذراع العسكري للمجلس الوطني الانتقالي في طرابلس -أنيس الشريف- أنّ القذافي قد يوارى الثرى الثلاثاء، بينما كان مسؤولون أخرون قد ذكروا أن دفنه قد يتأخر بضعة أيام، للسماح لمسؤولي المحكمة الجنائية الدولية التحقق من جثته، إذا ما طلبت المحكمة ذلك.


ولم تتوافر على الفور أية معلومات حول كيفة إجراء مراسم الدفن، أو الموقع الذي سيُدفن فيه، إلا أن مسؤولاً عسكرياً أشار إلى أن مراسم دفن القذافي ستكون محدودة، ربما لا يتجاوز عدد المشاركين فيها أربعة أشخاص، بينهم رجل دين، سيؤدون قسماً على عدم إفشاء أي معلومات بشأن مكان دفنه.


وكان رئيس المجلس الانتقالي، مصطفى عبد الجليل، الذي يقود البلاد حالياً، قد أعلن الاثنين تشكيل لجنة لبحث كيفية التعامل مع جثة الزعيم السابق، كما أشار إلى تشكيل لجنة للتحقيق في ظروف مقتله، وألمح إلى أن غالبية الليبيين كانوا يأملون في تقديم القذافي حياً إلى المحاكمة.


جاءت تصريحات عبد الجليل رداً على دعوات متزايدة من قبل المفوضية السامية الدولية لحقوق الإنسان، التابعة للأمم المتحدة، ومنظمة العفو الدولية "أمنستي"، لإجراء تحقيق حول مقتل القذافي.


وقالت مفوضية حقوق الإنسان: "نحتاج للمزيد من الأدلة من أجل معرفة ما إذا كان القذافي قد قتل خلال المعركة أم بعد اعتقاله"، وأضافت: "هناك تسجيلات فيديو للقذافي يظهر في بعضها على قيد الحياة، ولكنه يعود فيظهر ميتاً في أخرى، وهذا أمر مثير للارتباك".


ونبهت المفوضية إلى وجود عدة سيناريوهات حول الطريقة التي قتل فيها القذافي، ودعت إلى "تحقيق العدالة" في هذا القضية، مضيفة أن حقوق الإنسان يجب أن تشكل حجر الأساس لجميع السياسات المطبقة في "ليبيا الجديدة."


وأثبت تشريح جثة القذافي، الذي قام به فريق من الأطباء الشرعيين الليبيين، أن "الزعيم" الراحل قُضي نتيجة إصابته برصاصة اخترقت رأسه، دون أن يكشف عما إذا كان أصيب أثناء تبادل لإطلاق النار، أم أن الرصاصة أطلقت عليه عمداً عن قرب.

0 التعليقات

إرسال تعليق

مسلسل خريف الحب

Friends18.com Orkut Scraps

اذاعه القرأن الكريم 24 ساعه



تنويه الى زوارالموقع الكرام سيتم غلق الفيديو للزوار يمكنكم التسجيلمن اجل امكانية مشاهدة جديد الموقع سجل عضويتك من كلمه انضمام لهذا الموقع فى العمود اللى ع اليمين

لتسجيل نفسك عضو معنا فى الموقع ولمشاهده جميع الفيديوهات دون تقطيع