تنويه الى زوارالموقع الكرام سيتم غلق الفيديو للزوار يمكنكم التسجيلمن اجل امكانية مشاهدة جديد الموقع سجل عضويتك من كلمه انضمام لهذا الموقع فى العمود اللى ع اليمين

لتسجيل نفسك عضو معنا فى الموقع ولمشاهده جميع الفيديوهات دون تقطيع

| 0 التعليقات ]

 يسرا: لست نادمة على مقابلة مبارك وهناك من يشوه صورتي أمام الجمهور

رفضت الفنانة يسرا ما وصفته بالمزايدات على موقفها الوطني, ومحاولات تشويه صورتها, بتصنيفها ضمن المعادين لثورة 25 يناير، مؤكدة أنها انتقدت نظام الرئيس السابق حسني مبارك حينما كان في السلطة.
وقالت يسرا - خلال لقاء مع الإعلامي اللبناني طونى خليفة, في برنامج «الشعب يريد» على فضائية «القاهرة والناس»- إن تلقيها وحدها غالبية الانتقادات التي وجهت لمجموعة الفنانين التي قابلت مبارك خلال الثورة «يؤكد أن هناك من يحاول تصفية الحسابات معها».

وأضافت أن عدم ذهابها لميدان التحرير خلال الثورة ليس دليلًا على رفضها أو معاداتها للثورة.. وأنها متأكدة من أن «شعب ميدان التحرير والناس الذين نزلوا إلى الميدان ليسوا من شككوا في وطنيتها أو أطلقوا شائعات كاذبة حول موقفها من الثورة».
وتحدت يسرا أن تكون قالت أو كتبت في الإعلام لتطالب المصريين بالتراجع عن دعوات رحيل مبارك، وقالت إن مداخلاتي الهاتفية مع القنوات خلال الثورة كانت للتأكيد على ضرورة حماية مصر والوقوف صفا واحدا, والتحذير من خطر الفتنة الطائفية, أو انقسام المصريين إلى جبهتين ووقوع حرب أهلية بينهم.

وأكدت أن جزءًا مما حدث في مصر وفي البلدان العربية من ثورات تقف وراءه أجندات خارجية, وربما قوى عظمى تريد تحويل المنطقة العربية إلى دويلات، مشيرة إلى أن أحدًا لم يكن يتوقع - حتى من شارك بمظاهرات 25 يناير- أن تتحول الاحتجاجات فجأة إلى مظاهرات غاضبة في كل المحافظات واندلاع ثورة بالشكل الذي شاهدناه.
وتعليقا على تصريحات الفنان عمرو واكد التي هاجم فيها فيلم «18 يوم», الذي شاركت فيه يسرا ويتعرض لأحداث الثورة, وانتقاده مشاركة بعض الشخصيات التي اعتبرها معادية للثورة، قالت يسرا: «واكد فنان صغير وموهوب, لكن خانه ذكاءه عندما هاجم فيلم يعرض في مهرجان عالمي ويشارك فيه نجوم كبار»، مؤكدة أنها انتقدت النظام السابق في أفلام كثيرة مثل «الإرهاب والكباب والمنسي وطيور الظلام» وغيرها، مضيفة أن أسوأ ما حدث بعد الثورة في سلوك الناس أنهم أصبحوا يميلون إلى تصغير حجم المخالفين لهم في الرأي.

واستغربت يسرا من شائعات هروبها من مصر أيام الثورة، وقالت إنها سافرت إلى باريس لتلقي العلاج، وأن حضورها عروض أزياء أو تنقلها من مكان لآخر في العاصمة الفرنسية لا يعني أنها كانت في نزهة, ولكنها اضطرت للبقاء هناك بسبب اضطراب حركة الطيران إلى مصر, حتى تمكنت من العودة يوم 10 فبراير, أي قبل إعلان تنحي الرئيس السابق بيوم واحد.

0 التعليقات

إرسال تعليق

مسلسل خريف الحب

Friends18.com Orkut Scraps

اذاعه القرأن الكريم 24 ساعه



تنويه الى زوارالموقع الكرام سيتم غلق الفيديو للزوار يمكنكم التسجيلمن اجل امكانية مشاهدة جديد الموقع سجل عضويتك من كلمه انضمام لهذا الموقع فى العمود اللى ع اليمين

لتسجيل نفسك عضو معنا فى الموقع ولمشاهده جميع الفيديوهات دون تقطيع