تنويه الى زوارالموقع الكرام سيتم غلق الفيديو للزوار يمكنكم التسجيلمن اجل امكانية مشاهدة جديد الموقع سجل عضويتك من كلمه انضمام لهذا الموقع فى العمود اللى ع اليمين

لتسجيل نفسك عضو معنا فى الموقع ولمشاهده جميع الفيديوهات دون تقطيع

| 0 التعليقات ]


بعد انتهاء الجلسة الأولى من محاكمة المتهمين بقتلة الثوار السلميين، وعلى رأسهم الرئيس المخلوع حسنى مبارك وحبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق ومعاونيه، انتقل الأخير و4 من كبار معاونيه المتهمين بقمع المتظاهرين عبر مركبات مصفحة تابعة لوزارة الداخلية إلى مقر إقامتهم بسجن طرة، يرافقهم علاء وجمال مبارك.

وبدا لافتاً تبادل المتهمين التحية مع أفراد الشرطة العسكرية والمدنية بحرارة واضحة، خاصةً حبيب العادلى الذى بدا مبتسماً وهو يلقى السلام على من استقبلوه من الضباط وهو فى طريقه إلى المركبة، كما دخل اللواء أحمد رمزى فى حوار عابر مع أحد أفراد الشرطة العسكرية، وسادت علامات الارتياح على "العادلى" و"رمزى" ، أما علاء مبارك فخرج من مبنى أكاديمية الشرطة وحاول تغطية كاميرا التليفزيون بيده، من جهتهم أبدى نشطاء "فيس بوك" استياءهم من هذه اللقطات التى بدا فيها المتهمون وكأنهم مازالوا فى مناصبهم وكأن الثورة لم تقم بعد.


0 التعليقات

إرسال تعليق

مسلسل خريف الحب

Friends18.com Orkut Scraps

اذاعه القرأن الكريم 24 ساعه



تنويه الى زوارالموقع الكرام سيتم غلق الفيديو للزوار يمكنكم التسجيلمن اجل امكانية مشاهدة جديد الموقع سجل عضويتك من كلمه انضمام لهذا الموقع فى العمود اللى ع اليمين

لتسجيل نفسك عضو معنا فى الموقع ولمشاهده جميع الفيديوهات دون تقطيع